0

البقلاوة التركية

 تعتبر البقلاوة التركية من الاطباق الشهية التي  اعتاد عليها الأتراك والأجانب والسياح في محلات ومطاعم تركيا

البقلاوة التركية هي أحد أصناف الحلوى المشهورة والأكثر استهلاكاً في تركيا والتي يتم تصديرها الى كافة دول العالم

وسوف نتناول في هذا المقال تفاصيل عن اصل البقلاوة التركية وتاريخ البقلاوة وماهي البقلاوة التركية ولماذا سميت بهذا الاسم

اصل البقلاوة التركية :

  • يعود أصل البقلاوة التركية  إلى ثلاث نظريات أساسية: أولها تطور كعكة المشيمة في المطبخ البيزنطي إلى بقلاوة مع مرور الوقت ؛ والثاني هو أن طبق اللوزانق الفارسي تطور في الأناضول وتحول إلى بقلاوة ، وظهرت البقلاوة أخيرًا على أنها آخر طبقات خبز للأتراك الآسيويين.

تاريخ البقلاوة التركية

  • البقلاوة التركية  لها مكانة مهمة في التاريخ التركي بحيث أرسل السلاطين الذين حكموا الإمبراطورية العثمانية في القرن الثامن عشر البقلاوة كهدايا إلى الجنيزاريين في منتصف شهر رمضان. تطور هذا التقليد وتحول إلى شراء البقلاوة التركية  للمنازل التي يذهب الناس لزيارتها اليوم ، وأصبحت جزءًا من الثقافة المعتاد عليها حتى الآن .ومن ثم  يعتقد الكثير من الناس أن أفضل هدية لزيارة الاقارب والاحباب هي البقلاوة التركية .

ما هي البقلاوة التركية ؟  (Baklava):  

  • البقلاوة التركية  هي معجنات مُحلاة تَتكون من طبقات رقيقة من العجين وتُحشى بالمكسرات كالجوز والفستق وتُحلى ثم  بسكب القطر أو العسل عليها ويجعلها ذلك أكثر تماسكاً. تشتهر البقلاوة  التركية في المطابخ العربية والآسيوية ومطبخ الشرق الأوسط والمطابخ الشامية والمغاربية والتركية وجنوب الآسيوية والقوقازيّة والبلقانية. ضُمَّت إلى قائمة العشر أنواع من الأطعمة الأكثر شهرة في العالم و تعتبر من ضمن الأنواع ال16 من الأطعمة و المشروبات الغير أوروبية التي حصلت على الصفة الشرفية.
  • في قديم الزمان تم تضمين جميع المجتمعات في الشرق الاوسط وشرق البحر المتوسط والبلقان والقوقاز و الاتراك والعرب واليونانيين والبلغار والارمن يقدمون البقلاوة التركية  كحلوى تقليدية، ضمنت هذه المناطق في قديم الزمن في الجغرافيا العثمانية ، تعتبر البقلاوة التركية  حلوى عثمانية ، لذلك سجلت اللجنة الاوروبية في 8 اغسطس 2013 ان البقلاوة هى حلوى تركية

سبب تسمية البقلاوة التركية  بهذا الاسم

  • هي كلمة بقلاوة مُشتقة من اللغة التركية العثمانية، وتُستخدم في كثير من اللغات مع اختلاف طفيف في اللفظ والكتابة وقِيل أن تسميتها جاءت من اسم زوجة سلطان من السلاطنة العثمانيين التي كان اسمها لاوة، حينما طلب منها زوجها السلطان أن تصنع له صنفًا جديدًا من الحلوى لم يُعد قبل ذلك فذهبت وأتت بالجلاش ووضعت بين طبقاته الحشو بأنواعه وأضافت المسلي وأنضجته في الفرن، ووضعت عليه العسل وعندما قدمته له أقر أنه لم يتذوق مثله، وإكراما لزوجته الماهرة أطلق على هذا النوع من الحلوى اسمها وقال انظرو ماذا صنعت لاوة أي تعني باللغة التركية باك لاوة نيابتي ، وانتشرت بعد ذلك في العديد من البلدان العربية والاجنبية .

شارك المعلومة :

احصل على هذه المنتج

Scroll to Top