0

حلقوم تركي مشكل من الحلواني الشهير حافظ مصطفى

  • من أشهر وأجود أنواع الحلقوم التركي منذ 1864
  • المنتجات طازجة وبدون مواد حافظة أو أي مواد إضافية أخرى.
  • جميع أصناف حلويات حافظ مصطفى من مواد طبيعية وسكر البنجر الطبيعي.
  • سهلة المضغ، ولذيذة الطعم.
  • يتم تغليف العلب المرسلة بغلاف لا هوائي محكم.
  • المنتجات حلال حاصلة على شهادة معهد المعايير التركية.
  • تحتوي العلبة على 300 غرام.

$30,00

شارك هذا المنتج :

المزيد من المعلومات

حلقوم تركي مشكل من الحلواني الشهير حافظ مصطفى

  • من أشهر وأجود أنواع الحلقوم التركي منذ 1864
  • المنتجات طازجة وبدون مواد حافظة أو أي مواد إضافية أخرى
  • جميع أصناف حلويات حافظ مصطفى من مواد طبيعية وسكر البنجر الطبيعي
  • سهلة المضغ، ولذيذة الطعم
  • يتم تغليف العلب المرسلة بغلاف لا هوائي محكم
  • المنتجات حلال حاصلة على شهادة معهد المعايير التركية
  • تحتوي العلبة على 300 غرام

تاريخ الحقوم التركي

  • الحلقوم هي واحدة من الحلويات الشهية في العالم ، ولكن هناك اختلافات كثيرة في وجودها من مكان الى أخر .
  • هي حلوة أثرية شعبية أتية من الماضي البعيد وفي تركيا تحديدا تعتبر الحلقوم واحدة من افضل الهداية التي تستطيع أن تقدمها لأي احد .
  • كما أنها تؤكل بجانب فنجان من القهوة التركية الشهية .
  • وفقًا للرواية التاريخية، فيُحكى أنّ أول وصفة للحلقوم التركي كانت بعدما أمر أحد السلاطين بصناعة حلوى فريدة من نوعها لإرضاء زوجته.
  • فعمل مَن في القصر على مزج العسل والدبس والنشا والمستكة حتى كان الحلقوم.
  • ومن ذلك الوقت أصبح جزءًا من الحياة اليومية والمناسبات الدينية والاجتماعية عن العثمانيين.
    يُقال أنّ أوّل من صنع تلك الحلوى الشهيرة هو “حاجي بكير”، الذي افتتح متجرًا خاصًّا له في ضواحي إسطنبول بعض قدومه من قرية ” كاستامونو” الصغيرة في شرق الأناضول عام 1777.
  • فما لبث أنْ وصلت شهرته قصر السلطان الذي منحه وسام شرف صانعي الحلوى وعيّنه الشيف الرئيسي المسؤول عن الحلويات في القصر.
  • أمّا الاسم التركي للحلقوم فيرجع أساسًا للعربية، “راحة الحُلقوم”
    “rahat-ul hulkum”
    نظرًا لليونته وسهولته ذوبانه في الحلق وتمتّع اللسان بطعمها المريح، ثمّ تغيّر الاسم شيئًا فشيئًا مع الزمن حتى بات يُعرف باسم “لوكوم” أو في
    “lokum” العربية بمصطلح “حلقوم”.
  • وصل الحلقوم إلى أوروبا وخاصة بريطانيا في نهاية القرن التاسع عشر عن طريق مسافرٍ بريطانيّ زار إسطنبول فأعجب به كثيرًا وحمله معه حيث تمّ تقديمه بوصفه “قطعة البهجة أو الفرح”، أو كما يُعرف بالإنجليزية حتى يومنا هذا “Turkish Delight”.
  • أما في دول وسط آسيا وشرق أوروبا كاليونان والبلقان فقد وصلها الحلقوم مبكّرًا نتيجة للعلاقات العثمانية معها، كما تُعرف بالاسم نفسه هناك وتقدّم بالطقوس ذاتها التي تنتشر بين الأتراك.
  • ومن القصص الطريفة المرتبطة بهذه الحلوى أنها كانت المفضلة لدى نابليون بونابرت وونستون تشيرشل، كما يُقال أنّ الرسام العالمي بابلو بيكاسو كان من عادته تناولها أثناء استراحته من العمل.

تاريخ حلويات حافظ مصطفى

  • بدأ تاريخ حلويات حافظ مصطفى منذ عام 1864، في عهد السلطان العثماني عبد العزيز، حين بدأ اسماعيل حقى بيه والد حافظ مصطفى صناعة الحلويات في قبو المبنى الذي سكن فيه منطقة باهجكابي أمينونو في إسطنبول، وحصد سمعة جيدة بسبب إعجاب الناس بالحلويات التي يصنعها.
  • استمرت في الانتشار حول العالم ، أضاف إلى صناعة الحلويات التقليدية، إنتاج القهوة والشاي وراحة الحلقوم وغيرها من المنتجات التي انتشرت في مختلف البلدان.
  • نال حافظ مصطفى 11 ميدالية في مجال صناعة المعجنات والحلويات في أوروبا بين عامي 1926 و1938، واستمر ابنه جميل بك بنفس مسيرة النجاح والتوسع من بعده .
  • تعتبر اليوم محلات حلويات حافظ مصطفى أشهر مقصد للسياح الراغبين في تذوق الطعم الأصلي اللذيذ لمختلف أنواع الحلوى التركية ، بالإضافة إلى تصديرها إلى الكثير من بلدان العالم.
  • من أشهر وأجود أنواع الحلقوم التركي منذ 1864
  • المنتجات طازجة وبدون مواد حافظة أو أي مواد إضافية أخرى.
  • جميع أصناف حلويات حافظ مصطفى من مواد طبيعية وسكر البنجر الطبيعي.
  • سهلة المضغ، ولذيذة الطعم.
  • يتم تغليف العلب المرسلة بغلاف لا هوائي محكم.
  • المنتجات حلال حاصلة على شهادة معهد المعايير التركية.
  • تحتوي العلبة على 300 غرام.

معلومات إضافية

الوزن 0,300 kg
الأبعاد 20 × 25 × 10 cm

0تقييّم

كتابة مراجعة لمنتجات غولانيم

إشتري معها أيضاً
اشتري مع هذا المنتج : حلقوم تركي مشكل من الحلواني الشهير حافظ مصطفى
$30,00
$30,00
$85,00
$18,00
$18,00
$11,00
$149,00
منتجات ذات صلة
Scroll to Top